المواد المتاحة للإشتراك :

طريقة التسجيل في موقع – Sumaya369

المقالات

مواقيت الثراء

  من الممكن ان يحضر الثراء في كل وقت وكل مكان ولكن هناك اوقات لديها احتمالية اكبر من غيرها .. بعد الصدمات ، وخصوصا الصدمات والخسائر المالية لان هناك هوية جديدة ونظام جديد يتشكل بعد الصدمة ؛ وإذا كان هناك نية مسبقة للثراء فقد تجد لها مدخلاً للقمة. بعد التنظيفات ، حين تكون نظيف من

هل حان الوقت؟

  لكل نية وقتها… ولكل هدف وقته… ولكل تجربة وقتها…. هل لاحظت انك أحياناً تبحث عن هدف معين وتجند له كل الطاقات والأدوات ثم لا يتم ! هل لاحظت انك أحياناً تطلق نية ثم لا تتجلى تلك النية إلا بعد سنواااات! هل لاحظت انك احيانا ترغب بعلاقة ثم تتجلى هذه العلاقة مباشرة ثم تتراجع وتقول

الملف المهمل

  هناك ملف قديم مفتوح ، يئست من حله لكنك استطعت ان تتجاهله في كل مرة يظهر هذا الملف امامك تدير وجهك وتغلق اذنيك وعينيك ..   استطعت ان تتكيف مع وجوده بطريقه مريحة لعقلك الواعي ، فلا تتحدث عنه ولا ترد علي أي من أحداثه… لكن المؤكد أن عقلك اللاواعي متورط لآخر قطرة في

أي نية ستتجلى؟

  قد تتجلى نية ضعيفة جدا لانها مليئة بدروس المسؤولية التي أنت بحاجة اليها.. قد تتجلى نية كبيرة وقوية حتى تدمرها لأنك بحاجة لدرس معرفة الذات قد تتجلى نية معاكسة لأنك بحاجة لدرس التنظيف قد تتجلى نية الآخرين لك لأنك بحاجة الى درس استعادة لوحة التحكم قد تتجلى نيتك للآخرين لأنك بحاجة الى درس الإيمان

لماذا لا نرى؟

   تمشي في الطريق وتصلك عشرات الرسائل بأنك في الطريق الخطأ، ولكنك تواصل… تستمر في علاقة مع وجود عشرات العلامات التي تقول لك انسحب … تختار نية وانت تعرف في العمق أنك لا تقدر عليها… تتألم جسدياً من مرض بدأ بعد صدمة، ولكنك لا تستطيع أن ترى علاقة الصدمة…   هل نحن لا نرى؟ أم

أي ملفاتك هو الأخطر؟

  هناك ملف مفتوح ، مزعج و مربك ، يتطلب انتباه وارتباك لرتم حياتك بين الحين والآخر بدون مقدمات يظهر ثم يختفي ، كأنه قنبلة موقوتة لا أحد يعلم متى سينفجر ! أخذ ومازال يأخذ الكثير من طاقتك.. تخشى أحياناً أن يعرف عنه بعض الناس… يلامس نقاط ضعفك ويستفزك… له قدرة على التضخم فجأة ثم

شعلة الحب

  حين استيقظت تلك الشعلة بداخل سارة تجاه ذلك الشاب، وشعرت من النظرة الأولى بتلك الشرارة🔥 ثم بدأت تستشعر شعورا نارياً رائعاً أسمته (شعور الحب) ، ثم بدأت تنسج قصة حول علاقة نارية ، ثم بدأت تلاحق حبيبها حتى أوقعت به  وعاشت قصة كانت فيها الكاتب والممثل والمخرج وكأنه لا أحد في الخارج ! وفجأة:

أي نية أختار؟

  قد تكون في مرحلة او حالة الاستعداد ثم تحتار في النية المناسبة للمرحلة .. أريد أن أذكرك ببعض النقاط: – كل شيء يبدو صحيح قد يكون خطأ ، والعكس كذلك. – لا شيء مضمون نحن فقط نجتهد. – أنت أكثر شخص قادر على معرفة أنسب شيء لك. – النوايا الأقل والأشمل أضمن وأكثر تركيزا.

الإشتراك بالنشرة البريدية

Sumaya_adminالرئيسية