أقنعتنا الروحية

هل سبق أن تحاورت مع شخص وشعرت بأنك لا تستطيع أن تصل له.

انه امامك، تقول ما تشاء ؛ ولكنك تشعر بأن هناك ملايين الأقنعة الزجاجية ، وتشعر بأنك في بُعد وهو في بُعد آخر!!!

تحبط وتحاول مرات حتى تستسلم وتبدأ تتعامل معه من قناع جديد تضعه لنفسك

الروح تعبر عن ذاتها ووجودها حين تكون الطريق سالكة، وفي زحمة الماديات والأفكار والمشاعر المضطربة والطاقات السلبية تضيع الروح.

حين تتحدث مع أحدهم فأنت في الغالب تتحدث مع قناعه المادي أو الفكري او المشاعري

جموع الناس مقنّعة دون أن تدرك

جموع الناس مقنّعة وأرواحهم مسجونة

جموع الناس مقنّعة وتخاف من أن تكشف الحقيقة

هل جربت تلبس نظارة شمسية ثم تخلعها امام اشخاص ليس لك رغبة بمقابلتها؟!

ما هو شعورك؟

راقب….

تذكر: بأن روحك طيبة وتستحق حياة طيبة، ولكن الحياة الطيبة للشجعان

Rawan.aأقنعتنا الروحية

5 تعليقات

إنضم الي التعليقات
  • A- - 11 سبتمبر، 2021 رد

    من أغرب الأحاديث التي كانت مع أحدهم كُنت اشعر ان بيني وبينه حجاب ( مثل الجدار) بالرغم من كثرة حديثه ، واتضح ان كل ماكان يخبرني به كذب، روحي علمت هذا الأمر قبل أن تتضح الحقيقة على السطح .

  • عائشة - 11 سبتمبر، 2021 رد

    كيف إن كنت أحب شخصا يتوافق معي في كثير من المشاعر والهوايات والرغبات ولكن لااستطيع أن أخبره بذلك ولا أن أتواصل معه لأنني متزوجة من شخص مضطره للعيش معه ولا أريد شعور الخيانة..

    ولكن روحي تحب ذلك الشخص البعيد وتتمنى اللقاء به والتعبير عن مشاعري نحوه…

  • ابراهيم الساعدي - 12 سبتمبر، 2021 رد

    وصف لحالتي في التواصل مع الاخرين

  • أمل الحارثي - 20 سبتمبر، 2021 رد

    اعتقد اني اتوع في الاقنعه مع تلك الارواح التي لا يهمني وجودها في حياتي بينما المهمين فانا اضيق الخيارات وافضل ان اكون انا بلا قناع قدر المستطاع

  • oussefoura - 24 سبتمبر، 2021 رد

    احب روحي الطيبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *