قوة التوكل

ما هو شعورك تجاه أهدافك التي لم تتحقق بعد؟ او التي لن تتحقق في هذه الحياة؟

ماذا لو قلت لك بأن ذلك الهدف المهم جداً لن يتحقق؟ بماذا ستشعر ؟

أغلب الأشخاص الغاضبين هم أشخاص فقدوا اهدافهم في الطريق، او لم يُفتح لهم الباب، او قرروا بسبب صعوبة الهدف عدم فعله؛ لكنهم أبداً لم يقرروا إلغاء نية هذا الهدف

لذا الهدف بداخلك يقاتل  #قوة_التوكل التي بداخلك، ستحتج على كل شخص حقق مثل هذا الهدف ، وستغضب من كل شخص يحقق أهدافه.

إن إضاعة طريق الهدف فن تدركه الأرواح ولا تدركه الافكار ، فحين تجد نفسك أضعت الطريق فتذكر بأن القبطان مازال يقود السفينة نحو الهدف الصحيح، وتذكر بأن تستمر بالعمل لان أي خطوة في أي طريق هي محسوبة ضمن نية الهدف حتى لو لم تظهر كذلك.👌

نحن ندرك ١٠٠٪؜ الطريق المناسب لنا ولكن مشاعر الخوف تشتتنا طوال الوقت نخاف من فقد الهدف، نخاف الاّ نجد الطريق الأصح ، نخاف من عدم معرفتنا، نخاف من أن نضيّع الطريق، نخاف أن يأخذ أحد هدفنا، نخاف من مضي الوقت بلا هدف، نخاف من خوفنا!!!

حان الوقت لكي تعرف أنك تدرك احتياجات روحك  💜

Sumaya_adminقوة التوكل

3 تعليقات

إنضم الي التعليقات
  • وضحه الرميثي - 17 يناير، 2021 رد

    دايمن اسال دكتوره نفسي ليش الخوف في كل شي ومعيق كل شي اعتبر الخوف مثل الشلل
    انا الخوف وقفني 25 سنه وكسرته بس بعده حاضر كانه ماسك اطراف حياتي ومايبا يسقط او يتخلا وع هذا مدركه انه الخوف وهم وبعد نخاف
    التوكل بشوفه وتلمسه من الدخل كانه يوقلك تراني

  • سعاد - 9 أغسطس، 2021 رد

    تبديد المخاوف يُختصر في أوجز عبارة وأعجز كلام، ألا وهو قول الله تعالى: {ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون*الذين آمنوا وكانوا يتقون} {الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون} فبقدر إيمانك بربك وتعلقك به بقدر ما يكون الأمان، في الدنيا والاخرة، وكفل الله وضمن لمن قرأ القرآن وعمل بما فيه: ألا يضل في الدنيا، ولا يشقى في الآخرة: {فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى}، فالعبرة بالاتباع لا بالابتداع بزعم الإبداع، فلا أفكار شخصية ولا كلمات بشرية…

  • omaymah - 3 أكتوبر، 2021 رد

    انا أدرك احتياج روحي ،، توكلت على الله العليم الخبير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *