كم فلتر أمامك؟

إذا كنت بلا (فلتر) وبلا هوية إطلاقا فأنت حتما لست في تجربتنا

لكن السؤال كم فلتر بينك وبين روحك ؟

 

حين تفكر بطريقة (فلان)

حين تقرر بناء على رأي أحدهم

حين تركض لهدف مزدحم

حين تقول (نعم) فالوقت الذي كان يجب أن تقول (لا).

 

ليس هناك قصة بدون فلتر راويها

وليس هناك حقيقة بدون إيمان صاحبها.

الجميل في (الفلاتر) إنك تستطيع أن تصنعها لنفسك وفقا لمواصفاتك ومقاييسك

 

والآن دعني أسألك عن (الشعور) الجميل جدا |والممتع| والذي حين تشعر به ستقول (نعم) لأشياء قلت لها :(لا).

شاركنا تجربتك الممتعة في تحول رأيك بسبب شعور ممتع ؟

Rawan.aكم فلتر أمامك؟

3 تعليقات

إنضم الي التعليقات
  • روزانا - 19 سبتمبر، 2021 رد

    الحرية، شعور يغيرنا للأفضل

  • Amina - 30 أكتوبر، 2021 رد

    الطمئنينة

  • سندس - 21 نوفمبر، 2021 رد

    الحرية والانانية افضل شيء في وقت كان العطاء بلا توقف يتعب ويقيد أكثر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *