كن موجوداً!

 

حين يتخلى عنه الجميع، حين ينكرون قصة الطفل، وحين يتجاهلون شعوره … أرجوك كن متواجد من أجله

لا تستطيع أن تنتقل من مرحلة (تجاهل طفلك الداخلي) الى (رعاية طفلك الداخلي) في خطوة واحدة، ولكنك حتماً تستطيع أن تعترف حالا ب:

وجوده

ومعاناته

ثم تستطيع بخطوة أخرى أن تنتقل الى:

تقبل هذا الطفل

ان تقبلك لطفلك الداخلي يعني قدرتك على رؤية الماضي المؤلم الذي مر به، و قدرتك على تحمل الأخطاء التي يفعلها ، وقدرتك على أن تعلمه المسؤولية

هل تعرف ما هو الفرق بين شخص يؤدي رسالة روحه وشخص لا يؤديها؛ هو مدى اعترافه ومسؤوليته عن ذلك الطفل

 

والآن دعني اسألك: هل مررت بموقف يحتاج الى قرار ناضج وقلت: لا لن اتخذ هذه الخطوة لان طفلي لم ينضج بعد؟

 

Rawan.aكن موجوداً!

7 تعليقات

إنضم الي التعليقات
  • Naseem - 27 أكتوبر، 2021 رد

    الان وفي هذه الحظه ايقنت أن طفلي يحتاجني لإسعاده وبقوه وأنا متواجد من أجله لن أهرب منه إلى أي مكان سأغمره بالامان والطمأنينه سأشافيه وسأجعله باذن الله أجمل وأروع نسخه من ذاته وسأحتويه بكل حب وحنان ورحمه يارب أستودعتك طفلي الداخلي اشفيه شفاء لا يغادر سقمه

  • سندس - 27 أكتوبر، 2021 رد

    نعم حدث للأسف الشديد
    لكني سأحاول بكل ماأملك لاسعاده وسماعه وتقبله ولن يبحث عن أي شخص طالما انا هنا معه 💪

  • شريفه الشهري - 5 نوفمبر، 2021 رد

    نعم حاليا أعيش هذه المرحلة. ممتنة لك معلمتي 💕💕💕

  • anfal - 8 نوفمبر، 2021 رد

    يا ألله
    و اخيرا وجدت من يصف ما مررت به ..
    نعم دكتورة أوقفت قرارا ناضجا لأن طفلي الداخلي لم ينضج و أحمد الله أنني استمعت له رغم غموض الامر لمن هم حولي
    سعيدة بالجملة التي كتبتها لانني و اخيرا عرفت كيفية وصف و صياغة الحالة
    ممتنة لك

  • نسرين البشير - 17 نوفمبر، 2021 رد

    لم أكن أعرف حتى بوجود طفلي الداخلي اتخذت كل قرارتي وهو يعاني الأمرين 💔

  • توتو - 20 نوفمبر، 2021 رد

    نعم مررت بتلك المرحله وتخطيته واصبحت قادره على اتخاذ القرار 🙏💜

  • توتو - 20 نوفمبر، 2021 رد

    وتخطيتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *