هل غضبت؟

أم ليس بعد؟

هل تنتظر لحظة الغضب؟

اللحظة (الجيدة)الفاصلة التي تجعل الشخص يصحح مسار العلاقة المؤذية هي (لحظة غضب) تجعله ينتصر لنفسه ويقول : يكفي 

وحين يغضب ويدرك سوء الوضع الذي هو فيه عليه ان( يسرِّع )في عملية التطور حتى يكون على قدر من (الشجاعة) ليتمم حالة الانفصال او تطوير العلاقة بطريقة صحيحة…

بمعنى ان الغضب شعور مؤقت (مفيد) لقلب الإدراك ولكنه (لا يفيد) في تحقيق هدف من العلاقة

لن يستطيع شخص غاضب ان ينفصل من علاقة حتى يدمر نفسه اولاً

لن يستطيع شخص غاضب أن يطور من أي علاقة حتى يتدمر 

هل سمعت شخص يقول :أنا ومن بعدي الطوفان ؛ هذا شخص لديه نية وعمل لتدمير الطرف الآخر في العلاقة ، ولكن المؤكد انه سيدمر نفسه!

 

هل تعيش غضب على الطرف الآخر؟

هل تجاوزته لشعور آخر؟

أم لم تغضب بعد؟

 

Rawan.aهل غضبت؟

5 تعليقات

إنضم الي التعليقات
  • Meryam - 9 أكتوبر، 2021 رد

    غضبت وتخانقت مع زوجي وضربنا بعض ..اول مرة بحياتي بتصرف هيك..بس لما ضربني شعرت بالإهانة فرديتله اياها…قلبي بوجعني…المشكلة عندي طفلين ولا كان انفصلت بسهولة!

  • حكيمة - 12 أكتوبر، 2021 رد

    غضبت وصرخت وواجهت زوجي بكل اخطائه وقلت كفى مكانك غير هنا معي اطلع برة مكانك في مكان تاني والحمد لله احس براحة وانام جيدا بس هو منهار وبيصرخ وبيقوم بتهديدي لكي لا اشوه سمعته …لكن انا قررت صمت والانفصال لا جدوي من عرض اخطاء علاقتنا أمام الملىء المهم بنسبة لي هو البعد عن هذه العلاقة المؤذية انا تعبت نفسيًا وصحيا مع اني لديه بنتان والحمدلله انا الان اعيش لوحدي وطلبت الطلاق هل هذا ا القرار صح ام خطأ ارجوكم مساعدة 🙏ملاحظة :هذا زوج تاني
    طلاقي الاول بسبب خيانة زوجته وجدته مع صديقتي ولم اتقبل ذلك رغم اعتذاره لي وبسبب الالم وضياع والخوف تسرعت وتزوجت مرة اخرى لكن لاسف استغلني الزوج الثاني ماديا ومعنويا استغلال حتى في ابسط حقوقي الزوجية والان الحمدلله صحيت وقلت كفى بماذا تنصحوني لبداية رحلة جديدة بوعي وصحة نفسية جيدة 🙏🙏

  • دنى - 14 أكتوبر، 2021 رد

    خوف من نس من قريب وبعيد

  • Îrouka - 15 أكتوبر، 2021 رد

    انا تقريبا لم اغضب كثيرا لأني ما كنت بانيا توقعات كثيرة
    لكني تجاوزت الشعور انا فمرحلة البحث عن حل انسب ليا

  • منال - 18 أكتوبر، 2021 رد

    غضبت وصرخت وتركت وغسلت يدي وإلان أشعر بأني في مرحلة مابين الشجاعه والحياد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *