{ وسخر لكم }

حين تقرر أن تجرب الحرمان
لقد تم سلبك أكثر من ٩٠٪؜ من قدراتك وامكانياتك
ولقد قررت أن تتقبل هذه الحقيقة، بل وتقاتل أي شخص يقول لك أنك تستطيع
لقد اخترت أن تغلق أنوارك وتعيش في الظل حتى لا ترى

ولو حاول أحدهم أن يساعدك فسوف تؤكد له بأن الظلام يعم المكان
حين تسمع لظروف شخص يعاني الفقر والعوز والحاجة ثم ترى من الطرف الآخر حجم خيرات الأرض تعرف بأن هذا الشخص اختار ألاّ يرى وألاّ يستمتع وألّا يقبل التسخير
حين تسمع (وسخر لكم ) ثم ترى الناس تختار العجز والضعف وحالة المظلومية

فأنك تعرف أن حجم التسخير أكبر مما تتوقع، فحتى لو اخترت الحرمان أو المظلومية فهي أيضاً مسخرة لك
كم مرة تخيلت الحاجة والفقر والمظلومية؟
كم مرة تجادلت مع الظالم في خيالك؟
كم مرة غضبت لانك فقدت هدفك ؟
كم مرة لخبطت كل مشاعرك لأنك تشك بأن شخص ظلمك؟
كل هذه السلوكيات والمشاعر ما هي الا جذب واستدعاء لحالة الحرمان!
والسؤال الآن متى تتوقع أن تقرر أن تتقبل التسخير؟؟؟

Sumaya_admin{ وسخر لكم }

2 تعليق

إنضم الي التعليقات
  • Chetara Nadia - 25 يونيو، 2020 رد

    سلام ..انتبهت ان افكاري وخيالي كله عن اني اعيش دور المظلومة والضحية وادخل في جدال مع الظالمين
    واتخيل نفسي اني اتقن الرد المناسب
    لاني دايما اشعر بالضعف امام الاخر وفي احتياج لمن يدافع عني
    رغم اني في الواقع وفي طبيعتي مسالمة واتجنب كل مايدخلني في صراع

  • سمية اللحياني - 31 أغسطس، 2020 رد

    اللهم يامسخر السموات والارض سخر لي الارض ومن عليها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *